تحميل وقراءة كتاب مدخل الى التنوير الأوربي [PDF]

مدخل الى التنوير الأوربي
 
     هذا الكتاب ليس إلا مدخلاً متواضعاً وبدائياً إلى ظاهرة خطيرة حصلت في أوروبا الغربية، وفيها وحدها، ألا وهي ظاهرة التنوير. إنه يحاول الكشف عن الجذور الأولى لهذه الظاهرة، وكيف انبثقت لأول مرة في إيطاليا، وهولندا وانجلترا… إنه يكشف عن الفرق بين ثلاث مراحل أساسية في تاريخ الفكر الأوروبي: العصور الوسطى، ثم عصر النهضة، فعصر التنوير بالمعنى الحرفي للكلمة. فالنهضة كانت تنويراً، ولكنها لم تُشكّل قطيعة إبستمولوجية كاملة مع العصور الوسطى. كانت مرحلة انتقالية مترجرجة، على الرغم من جرأة مفكريها وعظمة إنجازاتها. وحده القرن الثامن عشر، أي عصر التنوير الكبير، استطاع أن يُحقق هذه القطيعة الكبرى التي لا تكاد تُصدق، والتي لا تزال تدهشنا حتى اليوم. فكيف حصلت هذه القطيعة الكبرى في تاريخ الفكر، ومعها الاستقلالية الكاملة للعقل بالقياس إلى النقل، وللفلسفة بالقياس إلى الدين؟ من هم أبطالها؟ كيف كانت سيرورتها، أي كيف تمّ الانتقال من الفهم القروسطي أو حتى الظلامي للدين إلى الفهم العقلاني المستنير للدين نفسه؟ هذه هي بعض الأسئلة التي يحاول هذا الكتاب طرحها إن لم يكن الإجابة عليها… ومن خلال المقارنة بين الماضي والحاضر، بين التنوير الأوروبي التحقق والتنوير العربي-الإسلامي الذي قد يتحقق، يحاول هذا الكتاب أن يشق طريقه ويؤسس لما يُمكن أن ندعوه بـ”علم الأصوليات المقارن”. هاشم صالح هو كاتب وباحث ومترجم سوري مقيم في باريس. لديه دبلوم الدراسات العليا من جامعة دمشق 1975. دكتوراه في النقد الأدبي الحديث من جامعة السوربون 1982. نقل العديد من مؤلفات محمد أركون إلى العربية. نشر مؤخراً 3 كتب صدرت عن “رابطة العقلانيين العرب”، الأول بعنوان: “مدخل إلى التنوير الأوروبي”، والثاني بعنوان: “معضلة الأصولية الإسلامية”. والكتاب ثالث تحت عنوان: “الانسداد التاريخي. لماذا فشل مشروع التنوير في العالم العربي؟”.
118
: عدد الصفحات
8.2 Mb
: الحجم
هاشم صالح
: للكاتب
: رابط تحميل متعدد
[PDF] تحميل الكتاب
عدد التحميلات :

ADS

Artikel Terkait

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر