[PDF] تحميل كتاب الكويت كانت منزلي - زهرة ديكسون فريث / kuwait kant manzli

الكويت كانت منزلي - زهرة ديكسون فريث



الكويت كانت منزلي 
تأليف: زهرة ديكسون فريث
الناشر: دار الكاتب العربي
220 صفحة


عاشت عائلة ديكسون فترة طويلة في الكويت. بدأت منذ استلام هارولد ديكسون مهام عمله كوكيل بريطاني في عام 1929، ليستقر هو وزوجته فيوليت ديكسون الملقبة بــ «أم سعود»، حتى بعد انتهاء عمله، في الكويت عام 1936. فأحبت هذه العائلة الكويت وشعبها كما اعتبرتها وطنها الثاني. ولحب ديكسون للكويت وصحرائها كان يتمنى أن يدفن على قمة وارة في الصحراء، وهو المكان القريب الى قلبه كما تذكر ابنته زهرة. كذلك الأمر للسيدة فيوليت ديكسون، التي كانت تتمنى أن تدفن تحت تراب الكويت بجانب زوجها ديكسون المتوفى عام 1959، الا أن الاحتلال العراقي في عام 1990حال دون تنفيذ رغبتها، فأخذت الى بريطانيا ولم تصمد طويلا حتى توفيت عام 1991دون معرفتها بما جرى فيها. أما ابنتهما زهرة، وعلى الرغم من ترددها المتواصل لزيارة الكويت، لم تستطع أن تستقر فيها كما فعل والداها لظروفها الخاصة. ولكن جميع أعضاء هذه العائلة قدموا مساهمات علمية بتسجيلهم أحداث سياسية واقتصادية واجتماعية وفولكلورية في الفترة التي استقروا فيها. فقاموا بتأليف العديد من المؤلفات عن منطقة الخليج بشكل عام والكويت بشكل خاص. من اجل هذا سعيت لمقابلة السيدة زهرة فريث بمساعدة الصديق والمؤرخ ألان راش، لأتعرف على ما تختزنه ذاكرتها. فهي زهرة ديكسون قبل أن تتزوج، أما اسمها الحالي فهو زهرة فريث، وهي من مواليد شهر يناير سنة 1925 تعيش حاليا مع ابنتها «بني» حتى هذه اللحظة في منزل متواضع تتناثر فيه صور ذكريات عائلة ديكسون في الكويت على أغلب جدرانه في منطقة كولشيستر (Colchester) في المملكة المتحدة.



الكتاب مزيج من التأريخ لمنطقة الكويت وأهم قبائلها التي استوطنتها، وحياة الكاتب خلال تجوالها بها رفقة عائلتها أو بسبب عملها في منظمة لمكافحة الجراد.




[PDF] تحميل الكتاب
عدد التحميلات : مره

ADS

Artikel Terkait

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر