[PDF] تحميل كتاب في ملكوت الظلام - حسن البياتي / fi mlkot dhalam

في ملكوت الظلام - حسن البياتي



في ملكوت الظلام - شعر
تأليف: د. حسن البياتي
الناشر: دار الفارابي - بيروت
الطبعة: الأولى 2008
136 صفحة


من دراسة للناقدة ورود الموسوي:
حين سكت الدكتور حسن البياتي نصف قرن من الزمن عن النشر الشعري لم يكن الا بدافع الحرص على قصيدته التي لم يشأ أن يمدح من خلالها او يتعرض لضغط من قبل السلطة



الحاكمة آنذاك في العراق وأيضاً كي لا يخسر ذاته كشاعر وإنسان فاختار السكوت عن النطق شعراً واشتغل في الجانب الاكاديمي والترجمات وأبعد عنه نشر الشعر .. لكن هذا الكائن ظل عالقاً وقابعاً في أوردة البياتي ردحاً من الزمن يكتبه ولا يُريه النور.



لم تكن حياته سهلة أيضاً فقد تنقل كثيراً بين المدن منذ صغره وأثرى الحياة الادبية كمترجم عن اللغة الروسية وغير ذلك ساهم في تأسيس جامعة البصرة وعمل فيها ورغم تنقله إلا ان البصرة كان لها الاثر الكبير في حياته العلمية والعملية ... وبين صعود وهبوط انتقل للتدريس خارج العراق .. لتبدأ رحلة اخرى من العناء واللا استقرار . لكن ما لم يخطر على بال أن يحمل العناء شكلاً آخراً من الغربة بفقد البصر ..!



ورغم ما يعانيه إلا انه يأبى أن ينصاع للظلمة التي اطبقت على عالمه ..فراح يبحثُ عمّا جمّعه من شعر وراح يكتب ظلمته شعراً ويحيلها ضوءً يرى من خلاله عالماً لا يعرفه غيره. فجاء ديوانه -في ملكوت الظلام- بعد خمسين عاماً من العزلة والصمت .



في ملكوت الظلام: العنوان بحد ذاته اصطيادٌ للقارئ كي يتصفح هذا الكتاب ليجد نفسه أنه أمام رحلة بصرية تنقله حيث مملكة الشاعر الذي يسكنها وحده فالعنوان بمثابة دعوة من البياتي( للقارئ / ولنا) بأن نرافقه حيث ملكوته .. للتعرف عليه من خلال ما اراد اشراكنا به فعلنا نقرأ .. نُحسّ ..وربما نبصرهذه الظلمة معه .



لكن الظلمة والعتمة لم تسلب روحه المتفائلة والحيّه فجاء الديوان غنائياً رغم ما اكتناه من وجع وشكوى فالايقاع الشعري جاء اعلى من العتمة فراخ يخلق نواقيساً تُقرَعُ في هذا الملكوت..


[PDF] تحميل الكتاب
عدد التحميلات : مره

ADS

Artikel Terkait

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر