[PDF] تحميل كتاب أمير وراء القضبان - حوار: هاودين عمر / amir waraa alqodban

أمير وراء القضبان - حوار: هاودين عمر



أمير وراء القضبان
حوار: هاوذين عمر  
ترجمة: إحسان برهان الدين
الناشر: دار الحكمة - لندن
الطبعة: الثانية 2011
316 صفحة


يضم هذا الكتاب مجموعة من الحوارات مع الشيخ علي بايير، أمير الجماعة الاسلامية الكردستانية، الذي اعتقلته القوات الأميركية وأبقته 22 شهراً في سجونها. عن حياته في السجن، وعن تجربة اعتقاله الذي جاء غدراً، بعد أن وثق ببعض المسؤولين في القوات الأميركية ولبّى دعوتهم للإجتماع معه. دبّر الاجتماع عن طريق المحاور في هذا الكتاب نفسه، والذي أصابه الأسى العميق جراء ذلك، فيقول: "كنت المنظّم لذلك الاجتماع مع الأميركيين"، الذين حددوا الموعد ومكان الاجتماع، و"بدوري أوصلت طلبهم إلى الأستاذ علي بايير شخصياً، والأخوة في القيادة، وقد وافقوا من جانبهم".



"ولأن حادث اعتقاله كان منطوياَ على إشارات ومعان ومدلولات كثيرة، فهو إجحاف ومجافاة للعدالة بحق الإنسان"، فإن ذلك كان بمثابة "نقطة شروع مهمة في الحديث بصورة موسعة عن المشروع الامبريالي الأميركي في كردستان العراق كأي بلد حر ومحب للإنسانية، وكذلك في العراق والمنطقة وسائر دول العالم".



يطرح الكتاب، مجموعة مواضيع متعلقة بالسياسة الأميركية وحملات الاعتقال والتعذيب المنظّم التي تمارسها في العراق وأفغانستان، ويتساءل عن مدى جدية الأميركيين في التعامل مع القضية الكردية و"الحقوق المشروعة للشعب الكردي والمسلوبة من قبل الحكومات المتعاقبة في العراق". كما يطرح دلائل عدم الاهتمام الكافي بحادثة اعتقال علي بايير من قبل السلطة الكردية التي كان أعماها عشقها الأعمى لأمريكا، فكانت عامل ضغط إضافي على الجماعة الإسلامية، ومن قبل أفراد الجماعة الإسلامية أنفسهم الذين اضطهدوا وسجنوا ولم يتمكنوا من إيصال الظلم الذي لحق بهم إلى العالم، وكذلك من قبل الإعلاميين في الفضائيات وأجهزة الإعلام العربية، الذين "لم يعيروا الحادث نصف ما يولونه من اهتمام باعتقال أو اغتيال شخصية عربية، سواء كانت إسلامية أم غير ذلك"، كما أن الكتّاب والمثقفين الكرد وباستثناء قلة منهم، فلم تكن لهم مواقف مشرفة. لن يتمكن هذا الكتاب من التعويض عن التقصير الذي حصل في حينه، إلا أنه محاولة متواضعة لكشف الحقائق، وسرد لأحداث لا تقل أهمية عن التحقيقات والكتب التي ألفّت عن المعتقلات والسجون الأميركية التي باتت أسماؤها مشهورة، والتي تكشف العقلية البربرية الأميركية ذاتها.



يقسم الكتاب إلى محاور متعددة، ومنها: الظروف التي سبقت الاعتقال، كيفية الاعتقال، السجن والسجناء، ورفاق السجن، وغيرها، والتي تنتهي بمحور المواقف المستعصية على النسيان، وسيكتشف القارئ من خلالها الكثير من الوقائع والأحداث غير المعروفة، ذات الدلالات المتعددة، وسيتلمس بنفسه مغذاها وأبعادها.



[PDF] تحميل الكتاب
عدد التحميلات : مره

ADS

Artikel Terkait

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر